وزير الشؤون الإسلامية يرأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الأكاديمية الإسلامية المفتوحة   جدول البث المباشر لمواد المستوى الثالث   المواد الدراسية للفصل الدراسي الثالث بالبناء العلمي   تدشين موقع المقرأة الإلكترونية باللغة الإندونيسية   تهنئة الأكاديمية بعيد الفطر المبارك
  • AddInto
  • عدد المشاهدات:4456
    كلمة الدكتور علي الزهراني


    الحقيقة سعدنا جداً، وأثلج صدورنا بداية الأكاديمية التي بلغت أصقاع العالم ولله الحمد، شرق الأرض ومغاربها، وسعدنا بذلك كثيراً، خاصة في افتتاحها الآن رأينا الوزير -جزاه الله خيراً- أيضاً الشيخ راشد، وكوكبة من المشايخ والعلماء، وقد انتشر العلم، وهذا فضل من الله -سبحانه وتعالى-، والحقيقة أنا أهيب بجميع الإخوان، أخص نفسي والإخوان جميعاً، المشايخ والدعاة أن يستخدموا هذه التقنية، أنا أقول: لو أن هذه كانت عند الصحابة -رضوان الله عليهم- والتابعين, والقرون المفضلة، لرأيت عجباً حقيقة، تيسرت لنا المعلومة، تيسر لنا السفر، تيسر لنا وسائل عظيمة، فلماذا لا تستغل؟
     

    الحقيقة مشاعرنا عظيمة ولا تكاد توصف، ولعلي أترك المجال للإخوة.
     

    {هل ترى أن الحاجة قائمة الآن؟ قد يقول البعض أن القنوات الفضائية قد غطت مثل هذه، لكن وجود مثل هذه الأكاديميات بهذا المنهج التعليمي الأصيل، هل فعلاً الحاجة قائمة لمثلها؟}.
    لا شك بحاجة، وهي الحقيقة سبقت غيرها هذه الأكاديمية، وأدعو إلى إقامة أكاديميات أخر، لأن العلم عظيم، ويستحق أكاديميات كبيرة وعظيمة تشارك، هذا خاصةً في بيان المنهج الصحيح، وأخذ المنهج السلفي من ينبوعه الصافي، ونشره للناس، لأن كثرت القنوات، قد تكثر الأكاديميات لكن أين العلم الصحيح المنبع الصحيح، المأخوذ من كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-؛ لأن الهدف هو مراد الله، ومراد رسوله -صلى الله عليه وسلم-، كما كان يقول الشافعي: والحقيقة لفظة جميلة، يقول: "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله"، هذا هو المقصود "وآمن برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله".

     

    أسأل الله -عز وجل- أن تكون هذه الأكاديمية كذلك، وأن نكون نحن كذلك، وإخوتي الدعاة والمشايخ والعلماء كذلك

    للاطلاع على افليديو اضغط هنــــــا.