وزير الشؤون الإسلامية يرأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الأكاديمية الإسلامية المفتوحة   جدول البث المباشر لمواد المستوى الثالث   المواد الدراسية للفصل الدراسي الثالث بالبناء العلمي   تدشين موقع المقرأة الإلكترونية باللغة الإندونيسية   تهنئة الأكاديمية بعيد الفطر المبارك
  • الرئيسية
  • وزير الشؤون الإسلامية يرأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الأكاديمية الإسلامية المفتوحة
  • AddInto
  • عدد المشاهدات:457
    وزير الشؤون الإسلامية يرأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الأكاديمية الإسلامية المفتوحة

     

    رأس معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بـن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ اليوم، الاجتماع الأول لمجلس إدارة الأكاديمية الإسلامية المفتوحة ، للعام الجاري، الذي عقد في مقر الأكاديمية بالرياض، بحضور أصحاب المعالي والفضيلة، أعضاء المجلس .
    وفي بداية الاجتماع وجه معالي الشيخ صالح آل الشيخ كلمة نوه فيها بماتحقق من إنجازات خلال المدة الماضية للأكاديمية في مجال رسالتها المتمثلة في خدمة مختلف العلوم الإسلامية، متنيا انطلاقة أكبر وأضبط وأدق للأكاديمية في أعمالها التي تقوم بها.
    وأشار معاليه إلى أن فكرة الأكاديمية منذ البداية كانت سليمة وسهلة وواضحة الرسالة، وقد قام عليها ثقات من العلماء وطلبة العلم، معبرا عن شكره لأصحاب المعالي والفضيلة، والقائمين على الأكاديمية؛ على جهودهم المبذولة في إنجاح أعمال الاكاديمية، وتحقيق رسالتها .
    وقال : نريد في المرحلة المقبلة ـــ بعد أن صار للأكاديمية أكثر من عقد من الزمن، وبأعداد كبيرة جدا من الدارسين من مختلف دول العالم ـــ الانطلاق بالأكاديمية لمستويات وآفاق أوسع من حيث المحتوى، والموضوع، ومن حيث التأثير ومن حيث ربط طلبة العلم برسالة الأكاديمية ومنهجها وطريقتها؛ لأن الحاجة اليوم في العالم الإسلامي إلى المنهج أهم من الحاجة لجزئيات العلوم، فالمنهج يهيئ لهم الانضباط، والارتباط، والاستمرارية، موضحا أنه يمكن أن تقوم الأكاديمية بتفصيلات في العلوم ببناء علمي خاص متعمق في اللغة العربية، والأدب الإسلامي، ومصطلح العلوم الأصلية أي علوم القرآن، ومصطلح الحديث، وأصول الفقه.
    وأكد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أن النظر في التاريخ الإسلامي وتحليله مع اللغة العربية يعد مهما في بناء العلم وبناء طلبته، وفي فهمهم للواقع وما كان عليه المسلمين، وفهم أسباب القوة والضعف، من خلال الإلمام باللغة العربية بمفرداتها ونحوها وأدبها، والبُعد الآخر التاريخ الإسلامي بمصطلحه رواية ودراية، وبقراءة التاريخ قراءة تحليليه، إضافة لما ذكرناه قبلُ بشأن الأخلاق وضرورتها ولا يكتمل بناء طالب العلم إلا بهذه جميعاً في رؤية شاملة.
    وطلب معاليه ـــ في ختام كلمته ــ من القائمين على العمل في الأكاديمية أن يُعدوا دراسة تُعرض في الجلسة القادمة حول الأبعاد الثلاثة وهي البعد اللغوي، والتاريخي، والأخلاقي مع بيان كيف تقوم بها الأكاديمية وتخدم بها طلاب العلم.
    من جانبه ، شكر المدير التنفيذي للأكاديمية الدكتور راشد بن عثمان الزهراني ، معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ الذي تبنى هذا المشروع منذ أن كان فكرة سقاها ورعاها بدعمه المادي والمعنوي، حتى أصبحت الآن جمعية كبيرة ـــ ولله الحمد ــ يتنسب لها أكثر من 170 ألف طالب من أكثر من 120 دولة حول العالم، كما شكر أعضاء مجلس الإدارة من أصحاب الفضيلة والمعالي.
    واوضح أنه استعرضت خلال الاجتماع آلية العمل في الأكاديمية، وما يتعلق بالهيكل الإداري والموازنة المالية، وتعيين معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري نائبا لرئيس مجلس الإدارة، بالإضافة إلى عرض فلم تعريفي بالأكاديمية.

     

     

     

    ??? ??????


    ??????? ??????
    ????? ?? ???? ??????? ??? ??? ??????